وزارة الصحة تنظم مؤتمر سرطان الثدي 29 سبتمبر الجاري
تنظم وزارة الصحة الكويتية مؤتمر سرطان الثدي في الفترة مابين 29 سبتمبر الجاري والاول من اكتوبر المقبل لمناقشة احدث وسائل التشخيص والكشف المبكر والعلاج لهذا المرض بمشاركة عدد من الاطباء وفنيي الاشعة. وقالت رئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر ورئيس البرنامج الوطني للكشف المبكر عن امراض الثدي بدولة الكويت الدكتورة هناء الخواري في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين ان المؤتمر يتضمن محاضرات لاطباء وفنيي الاشعة وورش عمل ومعرضا طبيا لعرض احدث الاجهزة التي تستخدم في الكشف المبكر عن سرطان الثدي. واضافت ان متوسط عدد الحالات المشخصة سنويا لسرطان الثدي يتراوح بين 420 و 440 حالة مبينة ان الكويت تحتل المرتبة الرابعة خليجيا من حيث الاصابة بسرطان الثدي . وذكرت ان احصائيات مركز الكويت لمكافحة السرطان لعام 2012 اظهرت ان 86 في المئة من السيدات الكويتيات المصابات بسرطان الثدي يبلغن سن ال 40 عاما فاعلى عند التشخيص فيما تبلغ نسبة الشفاء من المرض مع العلاج نحو 95 في المئة. واعلنت الخواري بدء البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدى بتشكيل اللجنة الدائمة لتنفيذ البرنامج برئاسة وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي مضيفة ان البرنامج يشمل المحافظات الست من خلال خمسة مراكز صحية فيها مجهزة بوحدات تخصصية لفحص الثدي. واكدت اهتمام وزارة الصحة بتوفير احدث وسائل التشخيص والعلاج لمرض السرطان وتوفير وسائل التدريب المستمر من خلال عقد اتفاقيات لدعم البرنامج الوطني لاسيما تدريب طاقم العمل من أطباء وفنيي اشعة. وافادت بان البرنامج الوطني للكشف المبكر عن امراض الثدي بدولة الكويت شخص خلال عام (2014) 97 حالة سرطان ثدي تم تحويلها الى مركز الكويت لمكافحة السرطان. واضافت انه وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية فان سن اصابة السيدات بمنطقة الشرق الاوسط بسرطان الثدي تكون اصغر بعشرة اعوام مقارنة بسن اصابة السيدات باوروبا والولايات المتحدة مبينة انه اذا تم تشخيص المرض مبكرا ستزيد نسبة الشفاء من المرض مع التقليل في حدة العلاج المطلوب مثل العلاج الكيماوي والاشعاعي.