مانشيت مانشيت نيوز مانشيت نيوز الصفحه الرئيسية مانشيت نيوز محليات مانشيت نيوز الشئون السياسية اقتصاد العالم مصر نيوز النومس خالد النومس موجز جريمة الصباح أمير الكويت مانشيت نيوز وزير الصحه وزارة التعليم العالي بالكويت الشيخ الشيخ صباح الاحمد أخر الاخبار مانشيت نيوز ألبوم الفيديو مانشيت نيوز البوم الصور مانشيت نيوز مانشيت نيوز تويتر مانشيت نيوز انستجرام مانشيت نيوز يوتيوب مانشيت نيوز فيس بوك مانشيت نيوز وزاره أخبار البورصة مانشيت نيوز اخبار الفن الكويت مانشيت نيوز مطار الكويت هلا فبراير 2015 موتمر مانشيت نيوز مانشيت نيوز رياضة عن مانشيت نيوز إدارة مانشيت نيوز
الإثنين / 26 فبراير 2018 /12:47 ص
الرئيسية :: ادارة التحرير :: اتصل بنا
لعشاق السياحة التاريخية.. هذه أفضل الطرق لزيارة مادبا في الأردن على غرار هاتف Galaxy Note 7.. شكاوى عن انفجار غسالات Samsung والشركة تقدم حلاً غريباً! فيلم (روشميا) يفوز بجائزة المهرجان الدولي للفيلم العربي بقابس طائرات روسية تقصف حلب وواشنطن تتشبث بالدبلوماسية أول دعوى قضائية ضد السعودية بعد قانون "جاستا" الداخلية: الادعاء بتعرض نزيل بـ «المركزي» للاعتداء.. افتراء مرفوض مظاهرة في مطار هيثرو احتجاجا على إنشاء مدرج جديد حالة تأهب قصوى في ريال مدريد .. بيريز يحذر زيدان أمريكا تحرم مواطني 18 بلداً من التقديم لقرعة "جرين كارد" إخلاء مبنى البورصة في ماليزيا بسبب «قنبلة» الصحة الكويتية: التلاعب ببطاقات عافية التأمينية جريمة يعاقب عليها القانون الكويت تدعو الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي لجلسة طارئة بشان حلب القتل دهسا عقوبة داعش لعناصره الهاربين من المعارك وزارة الصحة تنظم مؤتمر سرطان الثدي 29 سبتمبر الجاري الاتحاد الأوروبي يحذر من تحول ليبيا الى "منصة" لتنظيم (داعش) متسابق دراجات مائية كويتي يحقق نتائج ملفتة في بطولة العالم التداول على الاسهم القيادية يرفع سيولة البورصة الى 8ر10 مليون دينار سمو أمير البلاد يعزي الرئيس المصري بضحايا غرق مركب (الخدمة المدنية) يعلن الأحد المقبل عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية سلطنة عمان تشيد باستضافة الكويت مفاوضات السلام اليمنية
Share |
Facebook Twitter Google+
+    -
إنفلونزا الخنازير يضرب مجدداً .. إصابات ووفيات وغياب للإجراءات والإحصاءات
الكويت - مع ارتفاع عدد حالات الوفيات جراء الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير H1N1 ووصولها الى 4 حالات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، كان آخرها لمواطنة في العقد الثالث بمستشفى العدان قبل أيام قليلة، يبدو أن إجراءات وزارة الصحة للحيلولة دون انتشار المرض تسير ببطء شديد، لاسيما مع وجود أكثر من اصابة سجلت في المستشفيات بالآونة الأخيرة. 
فعلى الرغم من التطمينات التي يطلقها مسؤولو الوزارة بين فترة وأخرى تجاه المرض وعدم تفشيه او تحوله الى وباء، فان هذا لا يعفيها من مسؤولية وضع الحلول الهادفة الى القضاء على المرض، الذي بات يشكل هاجساً لدى الكثير من المواطنين والمقيمين،لانه معد وقاتل في بعض الحالات.
فحص إلزامي
ومن اللافت عدم تفعيل الوزارة للإجراءات الوقائية للحد من انتشار المرض حتى الآن، لاسيما فيما يتعلق بحركة دخول المسافرين وخروجهم عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية، وامكانية اجراء الفحوصات التي تتعلق بالأمراض المعدية للحالات المشتبه فيها، سواء لأمراض الإيبولا او الكورونا او حتى انفلونزا الخنازير، إذ زودت الوزارة بعض المنافذ بالكاميرات الحرارية للتعامل مع الحالات المشتبه فيها، الا ان ذلك ليس كافياً للحيلولة دون دخول تلك الأمراض الخطرة، إذ يجب تكثيف نوعية الاجراءات في المنافذ الحدودية، عن طريق توفير اللقاحات والطعوم المناسبة لهذه الأمراض، مع امكانية إلزام جميع الوافدين بضرورة أخذ الطعوم وفحصهم، لتلافي عدم دخول اي امراض معدية الى البلاد.
ومن الملاحظ لدى وصول بعض الوافدين «من القارة الآسيوية» عبر المنافذ الجوية غياب الفحوصات الدقيقة التي تجرى لهم في مطار الكويت، مما يعني احتمالية دخول أي امراض للبلاد وسهولة انتشارها، في ظل ضعف الرقابة الصحية بهذه المنافذ.
خطط 
وإزاء انتشار معدل الإصابات بإنفلونزا الخنازير في البلاد خلال الآونة الاخيرة قياسا مع فترات سابقة، لم نلحظ تفعيل خطط الوزارة الخاصة بالتصدي للأمراض المعدية، واختزلت الوزارة دورها في التنبيه على ضرورة أخذ الطعوم الخاصة بالإنفلونزا الموسمية في مراكز الرعاية الصحية الأولية وبعض المستشفيات من خلال تصريحات أطلقتها عبر مسؤوليها، في حين أن هناك مواطنين ومقيمين يعتبرون بعيدين عن وسائل الاعلام او مواقع التواصل الاجتماعي، مما يتطلب تحركا فوريا وسريعا من قبل الفرق المختصة بالوزارة، للتواجد الميداني في اماكن تواجد المرضى والمراجعين، وتسليط الضوء بشكل أكبر على حجم مرض انفلونزا الخنازير وتوضيح مدى انتشاره في البلاد، وسبل الوقاية منه، فضلاً عن انشاء الرسائل الإعلامية الخاصة بالمرض ونشرها عبر القنوات الرسمية، حيث ان استمرار الاوضاع على ما هي عليه ليس في مصلحة الوزارة أو المواطنين والمقيمين، الذين يجهل بعضهم معنى المرض وخطورته وطرق الوقاية منه.
لا إحصائية دقيقة
ويقول مصدر مسؤول في الصحة لـ القبس ان الوزارة سجلت اكثر من 8 آلاف اصابة بمرض انفلونزا الخنازير منذ ظهوره في 2009 وحتى شهر يونيو من عام 2012، وهو ما دعاها أنذاك الى اصدار قرار بدعوة كل المستشفيات العامة لاستقبال المصابين بالمرض، نظرا لعدم قدرة مستشفى الأمراض السارية على استيعاب الأعداد التي تتوافد اليه «قبل هدمه لاحقا»، لافتا الى تسجيل اصابات جديدة على مدار الأعوام القليلة الماضية، الا انها لم تكن بنفس الأعداد المسجلة سابقا.
وأضاف المصدر، انه لا توجد احصائية دقيقة على عدد المتوفين نتيجة الإصابة بإنفلونزا الخنازير، الا ان هناك اكثر من حالة سجلتها الوزارة على مدار الاعوام الستة الماضية، بينها لشاب فلسطيني في ابريل 2014، وإمرأة في يناير من العام نفسه، وطفلة كويتية في نوفمبر 2010، فضلا عن حالات وفيات اخرى متفرقة جرى تسجيلها في 2009 و2010 و2011، مشيرا الى ان الوزارة وفرت غرف العزل الطبي للتعامل مع الحالات المشتبه فيها منذ ظهور المرض وحتى الآن، بالاضافة الى التشديد مع الاطباء والهيئات التمريضية بالتعامل الحذر مع الحالات المشتبه في اصابتها في أي امراض معدية، لضمان عدم انتقال هذه الامراض للطواقم الطبية.
أين الشفافية ؟
كان لافتا تحفظ بعض مسؤولي وزارة الصحة في الرد على اي تساؤلات حول مرض انفلونزا الخنازير ومعدلات انتشاره ونسبة الوفيات المسجلة في البلاد، حيث كانوا يتجاهلون اتصالات واستفسارات وسائل الاعلام التي تهدف الى نشر المعلومات الصحيحة، ومنع انتشار الاشاعات وتضخيم الأمور، وهو ما يطرح اكثر من تساؤل حول الشفافية التي يتغنى بها مسؤولو الوزارة بين فترة واخرى، لاسيما أنهم يتجاهلون اتصالات الصحافيين المتعلقة بآخر تطورات المرض الذي بدأ يظهر من جديد خلال الآونة الأخيرة.
لجنة مسح صحي لسرطان البروستاتا والمثانة
انطلقت في البلاد أمس فعاليات المؤتمر العاشر لجراحة المسالك البولية، وأكدت الوكيلة المساعدة لشؤون الصحة العامة د.ماجدة القطان ان المؤتمر يتيح الفرصة امام اطباء وجراحي المسالك البولية للاطلاع على احدث التطورات والمستجدات المتعلقة بهذا التخصص، لافتة الى ان المؤتمر سيسلط الضوء على اكثر اورام المسالك شيوعاً وهو سرطان المثانة، واخر ما توصل اليه العلم في مجال التشخيص وطرق العلاج المختلفة، سواء الاشعاعية او الجراحية، فضلا عن افضل الخيارات المتاحة امام المرضى بعد عملية الاستئصال، كاشفة عن تشكيل الوزارة للجنة عمل مسح لسرطان البروستاتا والمثانة على مستوى الكويت، مبينة أن اللجنة عقدت أول اجتماعاتها مؤخرا برئاسة وكيل الوزارة خالد السهلاوي، كما أن اللجنة بصدد وضع بروتوكول عملي يتناسب مع الوضع داخل الكويت، حيث سيتم البدء في تنفيذ المسح خلال الفترة المقبلة.
وأضافت القطان في تصريح صحافي امس، ان الوزارة تدعم مثل هذه المؤتمرات ضمن استراتيجيتها التنموية، للارتقاء بالخبرات الطبية وبمستوى الاطباء، بالاضافة الى تطوير مستوى الاداء الفني والاكاديمي الخاص بهم، مؤكدة أن الطواقم الطبية والهيئات التمريضية ستواصل تطوير سياسات وبروتوكولات الرعاية الصحية بأبعادها الوقائية والعلاجية والتأهيلية من خلال تبادل البحوث والاراء والخبرات، رغم جسامة التحديات في مجال الامراض الباطنية المختلفة ومضاعفاتها وتأثيراتها على جودة الحيا
التعليقات
اضف تعليق
الاسم
التعليق

اضــف    مـسـح

تنظم وزارة الصحة الكويتية مؤتمر سرطان ...
أعلنت الحكومة الايطالية مساء اليوم ...
أكدت وزارة الصحة أن دواء (بانادول ...
أعلن وزير الاشغال العامة ووزير الكهرباء ...
اعلن الأطباء الاعضاء في منظمة (اطباء ...
دير ستيرن
"زوجة سورية ثانية بـ1800 يورو" إن ...
عدنان عبدالله العثمان
ماذا حل بدائرة الأيتام التي كانت تستثمر ...
الإدارة
في البدايه اخذت جريدة مانشيت وادارتها ...
مقال بجريدة الكويتية
التضهول أو التظهول، لا أعرف أيهما أصح، ...